للأمانة و التاريخ ... موقع الشرق اليوم

جمعة, 2014-08-15 16:49

أرجو من الاخ ابراهيم ولد خطري ( الشرق اليوم )مع كامل التقدير إن كانت له مشاكل مع جهات معينة أن يصفيها بنفسه , و أن يتوقف عن ذكر إسمي في عناوينه الصادمة التي لا تعبر عن الواقع ... فأنا لست  من الذين يتنابزون أو يتدابرون , وليست لي مشكلة مع أي شخص مهما يكن ، لأن قناعتي و اهتمامي أصلا ليس بالأشخاص و إنما بقضية لحراطين ,, فأنا إن تحدثت عن حقائق ما سأكشفها ، فإنما يتعلق الأمر بوقائع تاريخية تبرئ ساحتي من بعض مما يشاع , ولن أكشف أبدا سرا أو أمرا جارحا و لا منقصا من أي شخص ,,, أحرى أصدقاء و زملاء و إخوة جمعتني بهم تجارب لها شأن عظيم بالنسبة لي,,, و علاقاتنا الإنسانية محفوظة و باقية و هي فوق الإعتبارات الأخرى ,,,,فأنا مهما يكن فلي بقية أخلاق و شيء من التقوى ,,,, " إمساك بمعروف أو تسريح بإحسان "