حصلت وكالة الشرق اليوم الإخبارية على تفاصيل مثيرة عن فضيحة مدوية وقعت لوفد المنظمات الحقوقية المشاركة في ملتقي  Coupe 23 المنعقد بألمانيا

يتفق الجميع على أن أي دولة لا يمكن أن تقوم إلا على أركان ثلاثة هي الشعب والإقليم والسيادة ومن المعلوم أن الركن لا تستقيم الماهية بدونه فماهية الدولة تقوم على هذه المقومات فمتى ضعف جانب تأثرت الجوانب الأخرى.

التقيت مساء اليوم بالأخ موسي ولد أمخيطرات رفقة صديق آخر  وكان لقاء حافلا بنقاش العديد من القضايا الوطنية الكبرى و من بينها مشكلة " الحراطين"  وقد خرجت من للقاء  بملاحظات وأفكار هي  :

استعادت المواطن الموريتانية  عيشة بنت سليمان ،  قطعتها الأرضية الواقع بالقرب من ملتقي الطرق عند الحي الساكنة، و ذالك بعد أن كان شخص متنفذ يدعى ملكيته للقطعة الأرضية المذكورة .

نشر الدبلوماسي الموريتاني  المعروف سيداتي ولد الشيخ ولد أحمد عيشة مقالا على صفحته الخاص في الفيسبوك ، تحدث فيها عن النشيد الوطني الجديد ، موضحا النشيد الوطني يمكن تلحينه في أي مكان عكس يروج له البعض حاليا من كون النشد ا

قالت مصادر عليمة لموقع " الشرق اليوم" ان الناشط الحقوقي المقيم في الولايات المتحدة الامريكية المهندس  موسي ولد أمخيطرات التقي خلال إقامته  الأخيرة في انواكشوط بالعديد من قيادات شريحة  الحراطين.